رؤى

الفيلم المسيء للرسول وردة فعل العلماء..!!

لا أعلم إن كانت هذه التدوينة مكتوبة لأني لا أنكر نظرية المؤامرة تماما، أم أنها محاولة إجابة بعض الأسئلة حول توقيت الفيلم المسيء للرسول صلى الله عليم وسلم..!

معظمكم تابع الحملة التي شنت على مسلسل عمر الذي عرض على قناتي mbc وقطر، وفتاوى تحريم متابعة المسلسل، واستنكار تمثيل عمر عليه السلام، مما دفع القائمين على المسلسل باختيار ممثل غير معروف ليؤدي دوره، واللجنة الشرعية حسب ما أعلن اشترطت أن لا يمثل فترة معينة بعدها، حتى لا يبقى في أذهان الناس أن هذا عمر..! وكأن عمر رضي الله عنه سيتم تمثيل شخصيته بمعزل عن الشخصيات الأخرى! هناك أبو بكر وعلي وعثمان وغيرهم وغيرهم من الصحابة، لم يطالب أحد بأن يكونوا شخصيات غير معروفة، هل لـ عمر مكانة أعلى من غيره بين الصحابة..؟ ما المقصد من التركيز على عمر تحديدا، وهناك من أشار إلى أن من أهداف المسلسل إيضاح حقيقة العلاقة بين عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما، حتى يكون إشارة للشيعة بأن ما يشاع في كتبهم غير صحيح..!! ماذا لو تساءل شيعي: لماذا غضبتم من تمثيل عمر بن الخطاب ولم تغضبوا من تمثيل علي بن أبي طالب..؟ (حقيقة السؤال أجده مشروعا) خصوصا وأن المتابع للمسلسل يلحظ وكأنه يتحدث عن تاريخ الإسلام منذ البداية وصولا إلى خلافة عمر!

والجميع توقع بداية توقف المسلسل لأن الجميع كان يطالب بإيقافه، والمضحك أن البعض يطالب بمقاطعة قناة mbc ومقاطعة المعلنين على هذه القناة، متناسين أن المسلسل يعرض على قناة قطر أيضا.. هل المسألة تصفية حسابات إذن..؟

كل ما سبق تم ذكره في تويتر وفي مقالات عدة وغير ذلك، ولكن ما علاقة ما سأقوله بالفيلم المسيء؟ 

وبعد ثلاثة أسابيع من عرض مسلسل عمر، ظهر على اليوتيوب فيلما يسيء للرسول صلى الله عليه وسلم وأعلنت مقاطعة موقعي قوقل ويوتيوب (رغم أنها حسب علمي لم تثمر شيئا)، وانتفضت الجموع الغاضبة في مصر وليبيا وغيرها، وأظهرت بعض الجموع العربية ردة فعل عنيفة كالعادة للأسف! (هل كان هذا الاستفزاز محاولة لإثبات وجود العنف لدى العرب، التي لم يظهروها في الثورات العربية) ابحثوا عن الرابط العجيب في هذه الفكرة، حيث أنها تشبه فكرة من يقول (تستفزني حتى تظهر أسوأ ما فيني ثم تقول هذا أنت!)

اللافت للنظر الإعلان السريع عن الفيلم الذي ستنتجه شركة قطرية للرد على المحاولات المغرضة لتشويه سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ليتضح في الخبر أن هذا الإعلان ذكر في 2009 هل استفادت هذه الشركة من الفتاوى الجديدة التي تطالب بالرد العقلاني بفيلم واستخدام الوسائل ذاتها في عصر الميديا كما نرى..!

قالملاحظ أن هذا الفيلم غيّر أقوال بعض العلماء..؟ وصار عدد لا بأس به منهم يطالب بعمل أفلام للرد على الفيلم المسيء، وقد كتب رجا ساير المطيري مقالا حول هذا بعنوان (يحرمون السينما.. ويريدون فيلما عن الرسول) والذي ذكر أن من أوائل من كانوا يطالبون بذلك هو د. سلمان العودة، ومعروف عن د. سلمان العودة اهتمامه بالإعلام بطريقة ذكية وتفاعله مع مختلف الشبكات الاجتماعية بفاعلية (تويتر، يوتيوب، انستغرام) وجميعنا يعلم أنه كان من ضمن أعضاء اللجنة الشرعية لمسلسل عمر، أي أنه ليس ضمن الذين يرفضون تمثيل الصحابة جملة وتفصيلا.. الملاحظ أن غيره من العلماء الذين حرضوا العامة على مقاطعة المسلسل والقناة، والواضح أنهم الآن ترددوا في إصدار فتوى صريحة حول تحريم تمثيل الرسول صلى الله عليه وسلم.. كنا نتساءل سابقًا هل هناك من يوجه رأي العامة في بعض القضايا؟ والسؤال هنا هل هناك من يوجه فتاوى العلماء..؟ لو تابعنا فتاوى العلماء قبل عشر سنوات وأكثر حول التمثيل والتلفاز حتما لم تكن كما هي الآن.. لماذا لا يمتاز العلماء ببعد النظر..؟ لماذا يكونون دائما في حقل رد الفعل..؟

Advertisements

One thought on “الفيلم المسيء للرسول وردة فعل العلماء..!!

  1. الخاطرة فيها أفكار عديدة، بالنسبة للسؤال الأخير: كثير من الإشكال سيُحل لو اعتبر “العلماء” نوعا من المفكرين ونزعت عنهم القداسة الكنسية. حينها سنعي أن منهم بالتأكيد “الموضوعي” والمؤدلج والمسيس والشعبوي والمادي ولا معنى لمعاملتهم ككتلة واحدة متجانسة (هكذا نتعامل مع المفكرين!). أيضا فكرة التعويل على دور العلماء (التقليديين تحديدا المسيطرين على الساحة) المفترض أن نتجاوزها. نعم، الأجدى ألا يصادموا، لكن الأهم ألا تضخم مكانتهم وألا تعقد الآمال الواهمة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s