رؤى

لامكان للعقل

،،

بدأت اليوم بقراءة كتاب “ثم صار المخ عقلا..!” للدكتور عمرو شريف ، ومقدمته جعلتني أتذكر بحثا قديما قمت به قبل عشر سنوات تقريبا، إثر نقاش دار بيني وبين أستاذي لإحدى المواد الإسلامية د. عبد العزيز العبد اللطيف .. سبق وأن نشرته* وأعيد نشره في مدونتي ربما يفيد أحدهم : )

العقل.. ما هو, وأين يوجـد..؟!
هل نملك تعريفا صريحا للعقل..؟ وهل يمكننا نعرف مكانه بدقة (إذا كان له مكان ثابت)..؟!
أيمكن أن يكون هناك تعريفا للعقل، وهو مما لا يمكن إدراكه….
فهو عند اليونانيين: [مقياس لذاته, وهو سند يقينه, فلا حاجة للتدليل على صـدق قضاياه إلى أدلة خارجة عن دائرة ذاته, وهو وحده كاف لتحصيل العلوم والمعارف في شتى أشكالها وضروبها].
هو شئ لا مادة له..
يقول أحدهم: [العقل ليس شيئا قائما في البدن له كيانه المستقل وطبيعته المتميزة, وإنما هو مجموعة من الاستعدادات للسلوك إذا توافرت ظروف معينة].

*

وهناك مَـن يقول: [العقل هو أحد أعضاء الجسم التي يستعملها الإنسان للسير في موكب الحياة, وليس هو الذي يدبر أمورهم ويحكم تصرفاتهم].
أكان يعني المخ..
ولكن [العقل ليس هو المخ, العقل شئ آخر لا مادة له].

*

اختلفوا في معرفة ماهيته، وعلى الرغم من ذلك حاولوا تحديد مكان له..
كيف، لا أعلم..
قالت طائفة من الفلاسفة: [إن العقل محله الدماغ, لأنه محل الحس], وقالت طائفة أخرى:[إن العقل محله القلب, لأن القلب معـدن الحياة ومادة الحواس]
هل الدماغ والقلب هما فقط الأماكن المحتملة للعقل..؟! 

*

علي بن أبي طالب “رضي الله عنه” قال في صفيـن: [العقل في القلب], وقال”أبو الليث” في قوله تعالى:{لمن كان له قلب}: [أي عقل يتدبر به, فكنى بالقلب على العقل لأنه موضعه, [أنه في القلب], وقال بعضهم: [القلب محل النفس والعقل والعلم والفهم والعزم]

وذكر أهل التفسير: القلب في القرآن على ثلاثة أوجه: أحدها:القلب: الذي هو محل النفس. {ولكن تعمى القلوب التي في الصـدور}. والثاني: الرأي. {تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى}. والثالث: العقل. {إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب}.

*

[جاء العلم الحـديث ليقول بأن العقل في القلب. وذلك أن المكان الذي تذهب إليه كل خبرة أو تجربة هو القلب لا المخ, ففي التسعينات اكتشف علماء علم القلب العصبي عقلا في القلب يتكون من 400.000 خلية عصبية من مختلف الأنواع إضافة إلى شبكة معقـدة من المرسلات العصبية والبروتينات والخلايا المساعـدة, وتؤدي هذه الشبكة عملا مستقلا عن الـدماغ وشبكة الاستقبال في القلب هي جهاز عصبي مستقل ولها اتجاهين يوصلها بالمخ ومع كل خفقـة للقلب يتدفق شلال عصبي يطـلق خلايا عصبيـة من القلب لترسل فورا إلى المخ عبر العصب الشوكي. إن الإشارات العصبيـة على مواقع الإدراك والانفعال ومناطق العاطفـة(وصـدق من أشار إلى شخص ما لم يستسغه يقول: لم يرتح له قلبي). فالقلب له تأثير على قبول هذا الشخص أو ذاك من خلال تلك الإشارات المتجهــة إلى العقل ويتصل القلب بالمخ من خلال رسول كيميائي في النظام الهرموني للجسـد وبرمز له بهرمون التوازن. والجهاز العصبي يتحكم إلى حـد كبير في سرعة ضربات القلب زيادة أو نقصانا وفي قوتها وشـدتها أو اتئادها وخفوتها)].

ربما لأجل هذا قال الشاعر أبو القاسم الشابي:

أراك فتخفق أعصاب قلبي * فتهتز مثل اهتزاز الوتر

*
يقول العلم الحديث: بأن المكان الذي تذهب إليه كل خبرة أو تجربة هو القلب لا المخ..
فهل يعني هذا أنه بعد عملية زراعة قلب أحدهم في صدر شخص آخر ستنتقل كل خبرة ذلك الشخص إليه وتمحى جميع خبرته..؟!
هل سيحب الأشخاص والأماكن الذين أحبهم الشخص صاحب القلب الذي تمت زراعته..؟!
لم أقتنع تماما بأن العقل في القلب..
قال أحد العلماء: (أن العقل ليس في القلب ولا في الدماغ، العقل في مكان أقرب ما يكون إلى القلب ويتصل بالقلب والعقل بروابط من نوع ما)
ربما يكون هذا القول أقرب إلى الصحة لو أننا تذكرنا قصة تلك الفتاة التي زرع في صدرها قلب طفلة تعرضت للاغتصاب من قِبل شخص لم يتم القبض عليه لعدم معرفة مواصفاته من تلك الطفلة المغتصبة.. وحين زرع القلب في صدر الفتاة أصبحت تزورها كوابيس بصفات ذلك المجرم ومن خلال المواصفات التي أعطيت للشرطة تم القبض عليه وكان هو مغتصب الطفلة
(نقلا بتصرف من إحدى مقالات فهد عامر الأحمدي – جريدة الرياض)
قد تعني هذه القصة أن الفتاة لم تلغَ خبراتها وتكتسب خبرات الطفلة
لكنها استطاعت التعرف على بعضا من ملامح تجربة عاشتها تلك الطفلة
ألأنهم أثناء الزراعة أخذوا ذلك الجزء القريب من القلب والمرتبط به (الذي يقال أنه العقل) ولأنهم لم يأخذوا ذلك الجزء المرتبط بالدماغ لم تفهم الفتاة القصة كاملة، بل فهمت جزءا منها؛ لأنها أخذن جزءا من الروابط ولم تأخذ الروابط كلها..!!
ربما..

ذكر أحدهم قبل قليل أن: [العقل ليس هو المخ, العقل شئ آخر لا مادة له].
وذكر العلم الحديث أن قشرة المخ هي الجزء المختص بعمليات التفكير والاستنتاج, وهناك من قال: [إن العقل ما هو إلا ملكة الإدارة والإدراك والاستنتاج والحافظـة والذاكرة]. 
أيعني هذا أن العقل قد يكون موجودا في قشرة المخ؟! 
قرأت ذات مرة: [إن عقول الكائنات الحية, ومنها عقل الإنسان تتصل بعالم الواقع عن طريق العقـد العصبية المتصل أولها بالعقل والتي مركزها أبسط حيز في الدماغ والمنتهي آخرها في البشرة ذات الاتصال بالواقع]. 
أبسط حيز في الدماغ هل تعني قشرة المخ..؟!
وهناك إشارة إلى عقول الكائنات الحية الأخرى، غير الإنسان..
إذن حين نقول: إن الله ميزنا عن بقية المخلوقات بالعقل
فهذا القول ليس دقيقا بما يكفي
لأن بقية الحيوانات – تلك – تملك عقلا
لكن تميزنا عنها قد يكون باختلاف هذا العقل
واختلافه قد يرجع إلى أن العقل ما هو إلا: [ ملكة الإرادة والإدراك والاستنتاج والحافظـة والذاكرة].
إذن، الاختلاف الذي بين عقل الإنسان وبقية الحيوانات راجع لاختلاف تلك الملكات
فالحيوان يملك إرادة، إدراك، استنتاج، حافظة وذاكرة
لكن كل تلك الملكات لديه تختلف بدرجات معينة عن الإنسان
لذا كان عقل الحيوان مختلفا عن عقل الإنسان
وربما تلك الملكات هي السبب في اختلاف عقول الناس
فنحن دوما نقول: (فلان عقله كبير، … )
فهل نعني أن إرادته أكبر من غيره..
أم إدراكه أو استنتاجه
أو حفظه وذاكرته
أم أننا نعنيها جميعا
أم أننا لا نستطيع التمييز أيها أكبر..؟!
*
يقولون أيضا: (دماغ الرجل يختلف عن دماغ المرأة، وقلب الرجل يختلف عن المرأة)
تحدثت عن الدماغ والقلب على اعتبار أنهما المكانين الذين رجحهما العلماء والفلاسفة أن واحد منهما مكانا للعقل – كما ذكر سابقا-
إذن، يعني هذا أن هناك اختلاف بين عقل الرجل وعقل المرأة..
وهذا الاختلاف ما نوعه..؟!
نوعه كما نسمع ونردد دائما: نقص عقل المرأة
أيرجح هذا كمال عقل الرجل
أم أنه إشارة إلى أن عقل المرأة مهما كان أقل من عقل الرجل
لن أخوض كثيرا هنا، أعرف فقط أنه ورد في الأثر: (النساء ناقصات عقل ودين)
لذا فالشارع اعتبر شهادة امرأتين مقابل شهادة رجل واحـد, والقرآن يوضح ذلك بقوله تعالى: {أن تضل إحـداهما فتذكر إحـداهما الأخـرى}.
هل يعني هذا أن نقص العقل لدى المرأة راجع لنقص ملكة الذاكرة على خلاف الرجل..؟!

*
قال بعضهم: [فالعقل عبارة عن مجموعة من القـدرات, قـدرة على طلب المعرفة(أي العقل قدرة على السؤال, العقل هو إشارة الاستفهام بمعنى من المعاني, هناك عقل حيث هناك سؤال, فالسؤال سمة من السمات الخاصة بالعقل), والعقل قدرة على المعرفة (أي أن العقل عندما يسأل فإنه لا يقنع بالجواب أي جواب, وعندما يعرض على العقل عـدة أجوبة لسؤال واحد,فله القدرة على اختيار لا إرادي لجواب سؤال يعتقد أنه الصواب), والعقل قـدرة على العمل على ضوء المعرفة, ولكنه ليس هو الذي يعمل و إنما يعمل آخر سواه بأمر منه].

______________

· المراجع:
· أبو الهيجاء، يوسف ……….. مشكلة العقل والحقيقة.
· البار، محمد علي ………….. موت القلب أو موت الدماغ.
· الجوزو، محمد علي……….. مفهوم العقل والقلب في القرآن والسنة.
· الجوزي، عبد الرحمن…….. نزهة الأعين النواظر في علم الوجوه والنظائر.
· الجوزية، ابن القيم…………. الروح.
· زيدان، محمود فهمي………. في النفس والجسد.
· زيدان، محمود فهمي………. مناهج البحث الفلسفي.
· العريفي، فهد صالح……….. مقال مجلة اليمامة بعنوان (المخ قبل القلب أحيانا) العدد1607
· فيرت، تشارلز…………….. الدماغ والفكر.
· المحاسبي، الحارث بن أسد.. العقل وفهم القرآن.
· الوائلي، عبد الجبار………… العقل والنفس والروح.

* هذا البحث سبق نشره في منتدى جسد الثقافة عام 2004

http://aljsad.com/forum85/thread32787/

Advertisements

One thought on “لامكان للعقل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s