رؤى

المرأة بين اليوم الوطني ومجلس الشورى!

يبدو أنه أسبوع المرأة بلا منازع، في المملكة العربية السعودية.

في اليوم الوطني كانت ترقص وتحتفل بطريقتها الخاصة، التي كانت وفق الضوابط الوطنية.

وبعد يومين فقط حصلت على مكافأة الملك الذي سمح بانضمامها لمجلس الشورى والمجالس البلدية وفق الضوابط الشرعية، فيمكن لها أن ترقص حينها وتحتفل وفقا لضوابط الحكومة!

هل أنا مع القرار أم ضده..؟ بالتأكيد معه، وهذا ما كنا نطالب به منذ مدة، فالمرأة يحق لها أن تشارك الرجل في كافة المجالات.

ولكن السؤال المهم:

ماذا عن تأثير وجود المرأة في المجالس البلدية ومجلس الشورى؟ ولمعرفة تأثيرها هل تصل إلى المجلس البلدي..؟ في مجتمع قبلي كمجتمعنا؛ من سيرشح المرأة؟ سيقول البعض بأن المرأة ستصوت لزميلتها المرأة التي يمكن أن تمثلها وتنقل صوتها ومطالبها .. ولكن في ظل عدم اهتمام غالبية كبرى من نساء المجتمع بمثل هذه المجالس البلدية، وربما البعض منهن لا يعرفن عنها أي شيء..!!

 وبالنسبة لمجلس الشورى؛ وجود المرأة ما الذي سيغير فيه..؟ منذ سنوات خلت والناس يتحدثون عن موت مجلس الشورى، والنكات لا تعد ولا تحصى حول مجلس الشورى! والعديد يطالبون بأن يتم اختيار الأعضاء بالانتخاب وليس بالتعيين.

ولكن مظاهر الفرح الذي أعقبت القرار تجعلني أتساءل: هل وجود المرأة يعادل انتخاب الأعضاء.. أم أن وجودها سيجعله أكثر حيوية، وينفي عنه صفة الموت..؟ وهل سيتم اختيار نساء من الشباب..؟ لا أعتقد ذلك، فالوضع لن يختلف عن زميلها الرجل!

المضحك ما تردده المرأة من كونها انتصرت وستحصل على حقوقها، وكأنها خاضت حربًا ضروسًا..! السؤال: هل حصل الرجل في السعودية على كافة حقوقه.. التي تكفل له الحرية في دولة تطبق الشريعة الإسلامية..؟! حتى يمكن أن تحصل المرأة على حقوقها الضائعة وهي كثيرة جدا.. هل وجود المرأة في مجلس الشورى سيغير الكثير مما يتعلق بالمرأة..؟ وسيمنع تهميشها وتهميش دورها في المجتمع..؟

وصلت المرأة منصب نائبة الوزير، عملها مستشارة غير متفرغة في مجلس الشورى في السنوات الماضية، وفي تمثيلها للمجلس في المحافل البرلمانية النسائية الدولية، هل تغير شيء يتعلق بالمرأة..؟ هذه التغييرات تأثيراتها لا تلامس بالدرجة الأولى المرأة السعودية!

هي من وجهة نظري، ذات منافع شخصية لمن سيتم تعيينها مجلس الشورى! وذات منافع دولية، بحيث تقلل من ضغط الدول الخارجية على المملكة العربية السعودية!

أما المرأة التي هي من عامة الشعب، لن تستفيد كثيرًا.. من وجهة نظري

واليوم نفاجأ بخبر القاضي الذي يحكم بجلد إحدى النساء اللواتي قمن بقيادة السيارة عشر جلدات!!

أيها القاضي الجليل إذا كانت المرأة التي تقود سيارتها تجلد، فما أنت فاعل بالمرأة التي ترقص فوق سيارتها؟

المرأة في.بلادي أشبه بكرة قدم! وهي تحار في أمرها لا تعلم (مين يثبت) و (مين راح يشوت)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s