مقالاتي

الألوان وعلاقتها بتعددية الشعب السعودي

.

.

إذا كنت من الأشخاص الذين منّ الله عليم وتمكنوا من العيش في السعودية خلال الثلاثين سنة الماضية، اذكر أهم الألوان التي كنت تراها في الشارع حين تجولك في إحدى مدن المملكة العربية السعودية!

حسنًا سأجيبك أنا، تقريبًا لم تكن سوى ثلاثة أو أربعة ألوان كحد أقصى؛ اللون الأبيض لثياب الرجال، اللون الأسود لعباءات النساء، اللون الترابي للبيوت والصحاري، والغبار المتناثر من السماء، وأحيانا يمكنك رؤية اللون السماوي للسماء 😦

لسنا كأي بلد أوروبي مثلًا، غابات وأشجار وأعشاب، السماء تتبدل كل يوم، الحيوانات متعددة الألوان والأشكال، الأزهار متفتحة على الدوام، الناس ترتدي كل ما تشتهي من ألوان، لا قيود على أي لون وأي لباس –تقريبًا-

وما يعنينا بالدرجة الأولى في هذا المقال، ما يتخذه البشر لأنفسهم من ألوان، أما لون السماء ولون الصحاري فهو خارج عن إرادتنا وقدرتنا.

يرتدي الرجل الثوب الأبيض على مدار العام تقريبًا، ولأن فصل الشتاء قصير جدًا في السعودية، فإن رؤية اللون الأسود والرمادي والبني وأحيانًا الكحلي تكون قليلة جدًا، كما أن بعض الرجال لا يستبدلون الثوب الأبيض بثوب ملون حتى لو اشتد الصقيع (ونادرًا ما يشتد)!

والمرأة ترتدي اللون الأسود فقط، وهو اللون الذي يُعتقد بأنه حلال للنساء فقط، وأي امرأة ترتدي لون آخر، ربما تعامل معاملة المرأة التي لا ترتدي عباءة تمامًا..!!

ألوان حادة، لا تقبل الحلول الوسط!

وهكذا هم مرتديها، متطرفون في قبولهم للآخر، جرب أن ترتدي ثوبًا بلون آخر غير اللون الأبيض واستمع لتعليقات من هم حولك، ربما يأمرك والدك أن ترتدي الثوب التقليدي المعتاد، لأن هذا اللون ليس من الرجولة في شيء! هل هناك ألوان رجالية وألوان نسائية؟ من يقرر ذلك..” وربما، ليحرجك أكثر، قال لك بأن هذا اللباس لا يجوز، وكيف تقابل ربك بهذا اللباس، رغم أن هناك شروط شرعية معروفة ومحددة أهمها ستر العورة! بالمقابل جرب وقل رأيًا يختلف عن رأي كل من حولك ستجد لومًأ وتقريعًا وقد يعتزلك كل من حولك، فقط لأنك قلت رأيك المخالف لهم، فقط قلته، لم تلزم أحدًا به، ولم تجبرهم أن يفعلوا ما تقول أو تتركهم! مجرد أن يستمعوا لرأي آخر يعد مشكلة كونية بالنسبة لهم!

وربما حرموك من صحبة فلان أو القراءة لفلان، لأنهم هم من أفسدوا عقلك!

هل بدأ الوضع يتغير مع تغير الألوان والموديلات وتعددها؟

ملابس الشباب في السنوات الأخيرة بدأت تتنوع أكثر، الثوب الأبيض جاء له بديل آخر، التي شيرتات الملونة، وكذلك العباءات لم تعد سوداء تماماً، وإن كان الغالب عليها هو السواد، ولكن خالطتها ألوان أخرى!

هل هذا انعكس على ما هو أهم، وأصبح الشباب الآن أكثر تقبلًا للرأي الآخر، وربما الآخر ككل حين تغيرت ملابسهم وألوانها..؟

ما رأيكم أنتم؟

مصدر الصورة

Advertisements

One thought on “الألوان وعلاقتها بتعددية الشعب السعودي

  1. جميل، اتفق معك على تفسير الالوان وانعكاسها على تقبل الاخر، رغم ان مسألة التقبّل (كبيرة) لكن على الاقل (قراراتنا واحكامنا فيها شيء من الحدة كحدة الواننا) ..
    اتمنى ما يجي احد يقول: في السعودية الذكور قلوبهم بيضاء كملابسهم، والنساء قلوبهم سوداء كعباءاتهم ههههههه

    شكرا لك ابتسام على المقال الجميل،

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s