بـ و ـح

حين يقترب السرطان كثيرًا …

..

هل تريدين استئصال الورم فقط أم استئصال الثدي كاملًا ..؟ 

بهذا السؤال واجه الدكتور والدتي التي ستكون عمليتها في الغد..! 

في حالتها من الأفضل استئصال الثدي كاملًا وتقريبًا لم تكن تملك الخيار الكامل

ولكن الطبيب أراد أن يعرف كيف هي نفسيتها واستعدادها للعملية..!

في الغد منذ الصباح الباكر كان موعد العملية

كنت قلقة كثيرًا ؛ أفكر وماذا بعد العملية..؟! كيف ستكون ردة قع أمي وهل ستتقبل جسدها بثدي واحد..!

قلقة أيضًا حول ما أسمع عن الأخطاء الطبية في العمليات الجراحية

وما صعب الأمر أيضًا أنا موجودة مع أمي لا لأعينها على ما تحتاجه فقط؛ أنا هنا لأقوم برفع معنوياتها، بمراقبة نفسيتها وأفكارها.. وقلقها ومخاوفها ومراقبة الاتصالات المدمرة! اعذروني أعلم أنكم حريصون على أمي وتريدون الاطمئنان عليها، لكن دموعكم وكلماتكم التي تقولونها وكأن حياتها انتهت، هي ليست بحاجتها الآن! يكفيها أفكارها ومخاوفها ووساوسها هي. 

أثناء العملية لم أتمكن نفسيًا من الرد على جميع المكالمات 

مللت من ترداد الكلمات ذاتها

في السابعة والنصف جاؤوا لأخذ أمي لغرفة العمليات وذهبت معها حتى أدخلوها الغرفة،وقال لي الدكتور انتظاركِ هنا سيكون متعباً لكِ ارتاحي في الغرفة لن تخرج قبل التاسعة والنصف!  

الراحة لا معنى لها الآن يا دكتور!

الساعة العاشرة عادت أمي لغرفتها 

أطول مدة انتظرتها في حياتي كانت تلك الساعتين والنصف!

كنت خائفة على أمي، وفرحت كثيرًا حين سألتني عن الساعة ، لكنها كانت متعبة جدًا من تأثير البنج. 

نامت واستيقظ الهاتف الجوال 

هطلت علي المكالمات من كل حدب وصوب وكنت أردد الكلمات ذاتها. 

بعض من يهاتفوني أريد أن أتشبث بأصواتهم أطول مدة ممكنة كلماتهم مريحة مطمئنة جدًا

والبعض الآخر أنهي الاتصال معهم بسرعة!

سمعت الكثير من العبارات الموجعة، والأصوات المملوءة بكاء وشهيقًا

كنت أقاوم، دخلت المستشفى وقلت لن أبكي 

دموعي الغزيرة تلك التي تهطل لأدنى سبب ساوقفها بكل ما أوتيت من قوة

وكنت قوية ولم أبكِ

لكني بعد أن توقف هدير الاتصالات وأمي تغرق في النوم على سريرها لم أستطع المقاومة 

بكيت كثيرًا بكيت بقوة ، وخشيت على أمي من شدة بكائي فتوقفت 

حينها شعرت بالراحة قليلًا 

.

ولم تنتهِ الرحلة بعد 

تبقى جلسات العلاج الكيميائي التي ستبدأ بعد أسبوع تقريبًا من الآن 

دعواتكم لوالدتي ولكل مريض أن يمن الله عليهم بالشفاء العاجل شفاءً لا يغادر سقمًا  

وكل عام وأنتم ومن تحبون بخير 

.
Advertisements

9 thoughts on “حين يقترب السرطان كثيرًا …

  1. الله يقومها بالسلامة يارب . خليك قوية ..وحاولي ترفعي معنوياتها دايما
    قلوبنا معها ومعاكي

  2. كوني بالله أقوى لتستمد منك القوه ،، و تذكري أن ابتسامتك لها و دعائك الدائم هو بلسم لجرحها و دواء لدائها فكُلنا يا غاليتي في دار الإختبار ننتظر و نصبر ، و إن دمعت عيوننا نحتاج لآيادي من حولنا فكيف و أنتي اقرب قريب لها فكوني معها دوماً بالقلب و القالب فهي تسعدها بكُل تأكيد و ثقي تمام الثقه أنه تكفير و أجر كبير لها فاحتسبي الآجر ،، و إن شاءالله و بإذن الله ستبشرينا قريباً بشفائها فالكثير اصابهم في الثدي و كتب الله لهم الشفاء و طبيعين جدا جداً الحمدالله يارب فابشري و الله يبشرك و يسعدك و يمحي دمعتك بأفراح تبشرك بشفاء والدتك من كُل داء و يسعدك و يسعدها يارب ،، و ابشري لن ننسى أمك و كُل مريض من دعواتنا في صلاتنا و في كُل وقت عزيزتي فقلبنا معك الله يشفيها شفاء عاجلاً غير أجل يارب يا كرريم ،، و لا تدمع عينك أمامها أبداً أبداً كوني كما قلتي و أكثر قوة أمامها دوماً ،،

  3. الله يشفيها شفاءا لا سقم بعده ويعوضها عنه الجنة يارب بعد عمر طويل
    الله يرزقها من واسع رحمته ويشفيها من فضله ومنته و يغنيها به عمن سواه
    اقري عليها القرآن كامل وادعي لها في هالليالي الفضيلة
    عسى ربي يتقبل دعائك ودعاءنا لها

  4. بالأمس وانا ادعو الله في انتظار الافطار كانت ذاكرتي تهطل بالكثيرين وكانت ام ابتسام حاضرة بينهم
    يارب باسمك العظيم ورحمتك التي وسعت كل شي ان تلهم قلبها صبرا وجسدها صحة وعافيه
    صديقتي ..
    اخجل من تقصيري معك ويعلم ربي كم اتردد في الحديث معك لهذا الظرف ولفشلي في المواساه والتهوين
    سلامي للوالدة ردها الله اليكم سالمة معافاه

  5. الحمد لله على كل حال .
    والحمد لله على سلامة أمنا .
    ورزقك الله برها ورفع مكانتك في الدارين ببركتها .

    كان الله بعونك على تلك الاتصالات . فعلا ضغط شديد والله المستعان .

    عموما الحمد لله .. كثير ممن أعرفهم أصيبوا بنفس الحالة . وأبشرك بأن الله قد شفاهم 🙂
    سندعو لأمنا ولك .
    وننتظر منك البشارة بخروجها من المستشفى سليمة ..
    🙂

  6. هو رب كريم..
    ونحن في شهر كريم

    ولقد ربتك أمك فأحسنتِ
    ووقفتي بجوارها واحسنتِ

    فتوكلي على الله، وناجيه.. ورددي بداخلك أنها ستتجاوز هذه المرحلة
    وكلنا بجوارك وننتظر الأخبار المفرحة
    .
    .
    .

    ليحفظك الرب،،

  7. أشكركم جميعًأ أعزائي على هذه الكلمات التي أقولها بكل صراحة بأني أعود لها بين فترة وأخرى لقراءتها
    فقط ليطمئن قلبي ولأستمد منكم بعض القوة
    لا حرمني الله تلك القلوب التي أحبها وتحبني

  8. مع خالص دعائي لكي بالتوفيق ولوالدتك الغالية بالشفاء العااااااجل
    أنتي إنسانة فريدة من نوعك وشخصية نادرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s