رؤى

ما نوع الدعم الذي تحتاجه المرأة السعودية؟

نجاح المرأة بشكل عام صعب ومرهون بتحديات عدة، فالرجل -في الغالب- يغار من المرأة الناجحة، وهذا وفقاً لما تقوله الدراسات، وكذلك الانطباعات التي نخرج بها من التعاملات اليومية مع الرجال المحيطين بنا، وما نشاهده في الأفلام والمسلسلات وما نقرؤه في الكتب وخلافه. ومن ضمن هذه التحديات: أن تثبت للرجل بأنها لن تقصر في حقه بأي شيء، وإلا قد يشترط أن تترك عملها إن كانت امرأة ناجحة في عملها أو تترك دراستها إذا شعر بأنها أخذت جزءاً كبيراً من وقتها، أو يقلل من قدراتها ومهاراتها بتحطيمها بأي شكل من الأشكال، وقد تتعاظم المشكلة حين تكون ذات مؤهل تعليمي أعلى من مؤهله التعليمي، أعلم أن البعض سيقول لي بأن الوضع تغير هذه الأيام، ولم يعد الرجال كما السابق. لكن ليس هذا هو الموضوع الذي سأتحدث عنه.

عموماً، فالمرأة لتنجح، قد تحتاج بالإضافة إلى مهاراتها وقدراتها تشجيعاً من الرجل سواء كان هذا التشجيع معنوياً أو مادياً بتقديم بعض التنازلات وتوفير الجو المناسب وخلافه.

لكن ماذا تحتاج المرأة السعودية لتنجح..؟ المرأة السعودية، بالمناسبة، لا تختلف كثيراً عن غيرها من النساء، لديها عقل كعقولهن، ولديها قدرات عظيمة، ولكنها كانت مدفونة منذ زمن بعيد، فظن البعض لسنوات طويلة أنها أقل من بقية نساء العالم، لذا مازلنا نرى نظرات الانبهار وعلامات التعجب بنجاح امرأة سعودية في مجال ما..

ولكنها تختلف في الدعم الذي تحتاجه، لأنها تحتاج بالإضافة إلى التشجيع المعنوي والمادي، موافقة ولي الأمر وسائق! لا تستطيع أن تدرس دون موافقة ولي الأمر حتى لو كانت نابغة، ولو قرر ولي الأمر أن تترك دراستها، عليها أن تستجيب وترضخ ولا يحق لأي جهة التدخل. وكذلك لا تستطيع أن تعمل بلا موافقة ولي الأمر : )

البعض يفرض على ابنته، أخته، أو زوجته الجامعة التي تدرس فيها، وربما يعرف عدد لا بأس به من القراء معضلة جامعة الملك سعود لدى بعض الأهالي، فهم يرفضونها رفضاً تاماً، ويفرضون على بناتهن الدراسة في كليات التربية، لأن نظامها أكثر تشدداً وما إلى ذلك، تغيرت كليات التربية وأصبحت جمعها تحت مظلة جامعة الأميرة نورة، ولكن بقت النظرة كما هي فيما يبدو، أعلم أن هذا في طريقه إلى الزوال مع تغير الجيل القديم من الآباء والأمهات، ولكن لنتتبع الفكرة في مسألة فرض الدراسة على الفتاة في مكان معين، قد لا يحوي التخصص الذي تريده، تضطر للموافقة على تغيير المكان كي تدرس على الأقل : )

وكذلك التخصص قد يفرض على الفتاة أكثر من الشاب، ونعلم أن هناك الكثير ممن يعانون من فرض التخصصات بين الجنسين، ولكن الفتاة تتعرض لذلك أكثر من الشاب. ربما لسهولة الضغط عليها.. وربما لأنها اعتادت أن ترضخ وتوافق خصوصاً إذا أحست أن أي عناد منها قد يحرمها الدراسة للأبد، على خلاف الشاب، لا يستطيع أحد أن يمنعه من الدراسة، قد يفرض عليه تخصصاً ما لكن لا أحد يملك الحق ليمنعه، حين يقدم أوراقه للجامعة لا يحتاج إلى “صك” موافقة ولي الأمر..!! وكذلك الحال في الوظيفة أيضاً..

المرأة السعودية لا تستطيع المشاركة في مؤتمرات عالمية ليس لقلة قدراتها، ولكنها تحتاج لمحرم يوافق لها أن تذهب وتحضر وتبدع، ومن لا تملك مثل هذا الرجل الذي يكون حرمها ستفوّت على نفسها الكثير، سيتجاوزها الزمن، لأن هناك امرأة غيرها ستحظى بمحرم مناسب، حتى لو كانت ذات قدرات أقل..!! ماذا عن الرجل، هل يحتاج لموافقة ولي أمر..؟ بالطبع لا، هو وحده من يملك قرار نفسه، يريد أن يرتقي ويشارك ويظهر يمكنه ذلك بكل سهولة، ينقصه فقط القرار..!!

وحين تنجح المرأة السعودية، من يحتفي فيها في بلدها، قلة من الكتاب، فالأغلبية مشغولون بإرضاء الحاكم والبعض الآخر مشغول بتصفية الحسابات مع المحتسبين وغيرهم..!!

هل سمع أحدكم بـ هبة الدوسري..؟ ابحثوا سريعاً ستجدون مقالاً واحداً كتب عنها للمبدع “عبد الله المغلوث” والذي يبدو أنه ينتهج خطاً جديداً في الكتابة عن الشباب السعودي المتميز من الجنسين سواءً كانوا مشهورين أم لا.. وهذا نهج عظيم يشكر عليه شكراً جزيلاً.

كان من المفترض أن تنتهي التدوينة هنا، ولكن بعد نقاش بدأ في تويتر حول تفوق الطالبات دراسياً، وفي خبر أورده سعيد الوهابي بأن نسبة الأبحاث المقدمة من الطالبات مقابل الطلاب هي 72% كما قال د. عبد الله العثمان مدير جامعة الملك سعود في الحوار الأخير الذي أجراه مع الطلبة، وبدأ نقاشاً مع أحد المغردين في تويتر حول تفوق المرأة الدراسي فقط!

يقول البعض بأن المرأة ناجحة دراسياً فقط، ويغضبون حين يقال بأنها الأكثر ذكاءً، لا أعلم هل هي أكثر ذكاء أم لا.. فهذا الأمر يحتاج إلى اختبارات ذكاء لقياسه وتعيينه، ولكن البعض يقيس الذكاء بالتفوق الدراسي، وهذا قياس غير دقيق، ولكن لننظر للأمر من زاوية أخرى؛ لم يكن من وسيلة أمام الفتاة للاطلاع على عوالم أخرى غير عالم المنزل الصغير والمحدود في عقود طويلة سوى التعليم بمدارسه التقليدية، المراكز الصيفية مثلاً لم تكن متاحة إلا منذ مدة زمنية قريبة، وتكون كنظيرها الرجل الذي قرأ أو استمع –على الأقل- إلى العديد من الأطياف المختلفة في مجتمعه، هذا أثره واضح في جيل السبعينات والثمانينات، ربما يتغير الوضع مع جيل التسعينات لأن الأمور بدأت تأخذ منحى آخر أكثر إيجابية، ويمكنهم الالتحاق ببعض المراكز والمعاهد وخلافه. لذا برعت المرأة وتفوقت دراسياً على نظيرها الرجل، والذي يبرر بأنها لا تعرف شيئاً غير كتبها ودراستها، وهذا طبيعي لا شيء لديها سواهما، هل يسمح لها بالخروج كما الفتى، هل يسمح لها بتكوين صداقات مختلفة من أطياف فكرية مختلفة كما الفتى؟ والاستماع إلى آراء متعددة ومتنوعة؟ في المدرسة قد لا يكون هناك تنوعاً كبيراً، فهن طالبات من حارة واحدة ومتشابهون في كثير من الأمور، لكن الشاب يخرج في رحلات مع مدرسته، لا تكون فقط داخل مدينته، قد تتعدى ذلك لتصل إلى السفر إلى مدينة أخرى، أو رحلات مع المراكز الصيفية التي يلتحق بها، أو قد تكون رحلات خاصة، فالشاب يمكنه السفر مع من شاء ومتى شاء دون الحاجة لموافقة ولي الأمر : ) بالإضافة إلى أنها رغم تفوقها ترى العديد من الناس يفضلون الفتى على الفتاة في عدة أمور، فتحاول أن تنجح وتبرز لتثبت للجميع بأنها ليست أقل منه، وهي تستحق الاختفاء.. لكنها قد تصادف بعبارة” ليت هالدرجات درجات أخوك” فالبنت في نظرهم مصيرها بيت زوجها! سواء تعلمت أم لم تتعلم، تفوقت أم لم تتفوق..!!

ملاحظة لا يعني حديثي هذا أن يترك الجميع الحبل على الغارب –كما يقال- ولكني قصدت أن المجالات مفتوحة لدى الشاب أكثر، سيكون لديه مواهب وقدرات أكثر، مما يعني أنه قد ينجح في مجالات أخرى ويتفوق بها غير الدراسة، ولكن هل يعتقد بأنه فيها أفضل من الفتاة؟

هذا الجواب من الصعب الإجابة عليه، لأننا لم نختبر قدرات المرأة بعد في المجال الذي برع فيه حتى نحكم، على خلاف الدراسة التي شاهدنا تجربتهما كليهما فيها.

Advertisements

2 thoughts on “ما نوع الدعم الذي تحتاجه المرأة السعودية؟

  1. لا فوض فوكِ أختي طرحتي ما كنت أفكر به من سنوات بطريقة سلسة ومنطقية أستمتعت جداً بالمقال ولا أخفكِ أتضايق قليلاً من بعض هذه المفاهيم ,, أعجبت بكثير من مقالاتكـ

    واصلِ فقلمك يحمل الروائع

  2. Hey there just wanted to give you a quick heads up. The text in your
    content seem to be running off the screen in Opera.
    I’m not sure if this is a format issue or something to do with web browser compatibility but I figured I’d
    post to let you know. The design and style look great though!

    Hope you get the issue fixed soon. Thanks

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s