حين أهذي ..

أحاديث ليست مرتبة !

عن ماذا سأتحدث الآن..؟!

لا أعلم.. ليس شيئا محددا أو معينا أو معروفا أو ذو شكل واضح في رأسي..

هل يمكننا أن نتخيل كيف يمكن أن تترتب الأفكار في أدمغتنا ثم تخرج بالترتيب الذي تخرج فيه؟

من يملكون أفكارا واضحة ومتسلسلة ومرتبة أثناء أحاديثهم هل يعني هذا أن أدمغتهم أكثر ترتيبا من أدمغة الآخرين..

هل يختلف شكل الدماغ ولا يملك تلك التلافيف ذات الشكل المعقد والغريب.. تلك التلافيف أصبحت هكذا لأنها طويلة جدا..

ولست أتحدث هنا عن الحكمة من خلقها بهذا الشكل والطول..

أريد فقط أن أتخيل شكل الأفكار وهي تنزلق خلالها.. قد تتعثر فكرة ما في انثناء ما، ربما هذا ما يجعل حديث البعض غير متناسقا وغير مرتبا، لأن فكرة ما فقدت في ذلك الانثناء الذي تحدثنا عنه قبل قليل..

هل تصرخ الفكرة وتقول لأخواتها الأفكار انتظروني سألحق بكم! النجدة! ساعدوني فاتني قطار الكلام الذي بدأ ينزلق على لسان ذلك الشخص الأبله الذي لم يشعر بي وأنا عالقة في تلافيف دماغه !

هل تقد الفكرة عليه أم أنها حين تقبع هناك تبدأ تتضخم وتكبر وتتوالد منها أفكار أخرى تقوم هذه الأفكار بسحب بعضها بعضا من هذا الانثناء القابع في تلافيف الدماغ.. ثم يأتي ما يعرف بالاستدراك..

إذن الاستدراك ما هو إلا فكرة فقدت ثم تضخمت وعبرت عن نفسها وحجزت لها في الرحلة التالية لقطار الكلام..

أيهما أسرع الكلام أم الأفكار..؟

لا يمكن أن نقول بأن أحدهما أسرع من الآخر لدى الجميع، فبعض الناس لا يعرف متى يفكر وكيف يفكر.. ويتلفظ بالكلمات دون أن يحسب لها حسابا.. كل الكلمات يمكنها أن تجد لها مقعدا في قطاره السريع جدا جدا.. والبعض الآخر لا يتعامل مع القطارات أثناء الكلام.. حين لا تفكر وحين تطلق الريح لقطارك هذا.. ستصطدم بكل من يواجهك.. وقد تخسر الكثيرن..

أرواح كثيرة تضيع منك بسبب كلمات.. كلمات لا روح لها..

هل فعلا الكلمة لا تملك روحا..! كيف تنطلق إذن؟ أم أنها تنطلق كانطلاقة الرصاصة..

بعض الكلمات قاتلة فعلا..! متى آخر مرة قلت كلمة وندمت عليها؟

هذا السؤال من النادر أو أوجهه لي..؟ خصوصا حين ألتقي الآخرين وجها لوجه.. لأني أفكر كثيرا كثيرا.. وأتكلم قليلا جدا..

ربما لأجل ذلك أعوض بالكتابة.. الحديث مع الناس مكلف.. وقد أتفوه بكلمة لا أعني فيها سوءا وأخسر بسببها الكثير..

لذا من الأفضل أن أصمت.. لن يطول ندمي إذا صمت، ولكني إذا تكلمت سأندم طويلا طويلا!

ولماذا أعرض نفسي لشعور بغيض.. الندم، شعور مزعج وسيء..

الندم يجعلك تؤنب ذاتك باستمرار..

الندم يجعلك تكره ما أنت عليه، وما الذي يمكن أن تكونه.. ولماذا أعرض نفسي لكل هذا من أجل كلمة، لن تخسر كثيرا حين أمنعها من أن تمتطي لساني ..

Advertisements

4 thoughts on “أحاديث ليست مرتبة !

  1. هذه الجوهرة التي لا تقدر بثمنتجدين قله هم الذين يبحرون في تلافيف عقولهم لمعرفه مايجول في هذا العقل الذي وهبه الله للبشر ومع هذا نجد استخدامه قليل من البعض.لتملك الذكاء يجب ان تمارس رياضة العقلرياضةالعقل:هي تنشيط خلاياالمخ بترتيب وتنظيم المعلومه في المخ واستحظار المعلومه واستخدامها في الوقت المناسب .الذكاء وسرعة البديه تأتي من خلال ترتيب المعلومه وهذه الخاصيه تعتمد على غذاء العقل الا وهي القراءة المستمرة وحفظها في تلافي العقل انا اقول القراءة ثم القراءة ثم القراءة ثم الكتابه.وبالنسبه للحديث اذاكان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب. دمتي رائعه الى الامام عبدالله المقرن

  2. فكرة رائعة وغربية فعلا كيف يكون دماغ اصحاب الكلمات والجمل الغير مرتبة واصحاب الكلمات والجمل المتناسقة المرتبة!!! عجبتني فكرة تلافيف العقولا.العنود

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s