حين أهذي ..

هل تـَصْـدُق المرآة ..؟!

أقف أمام مرآتي أحيانا لأسألها ماذا يجب أن أفعل لهذا اليوم وتخبرني مرآتي وأكرر عليها ما الذي يجب أن أفعله كما قالت لي أو كما فهمت منها! وأفاجأ أحيانا بأني لا أستطيع التصرف بكل ما قالته لي وبكل ما فهمته منها وأفعل أحيانا عكس ما تقول لي… يا ترى ما هو السبب؟!
أقف أمام مرآتي لتخبرني أيهم الأصدق: عيناي، لساني، مشاعري!! عيناي لا تطيلان النظر في المرآة في بعض الأيام خصوصا حين أشعر أن هذه التي تقف أمام المرآة ليست أنا؛ هي واحدة أخرى غيري.. غريبة عني..!! متى يكون ذلك؟ حين لا أكون فعلا أنا.. حين لا أقول ما أشعر به.. حين لا أفعل ما أريده.. حين أقول ما لست مقتنعة به فقط لأرضي من حولي.. حين تخبرني المرآة أن هذه التي تقف أمامها ليست أنا أصدقها وأعيد حساباتي في أي ساعة من ساعات هذا اليوم لم أكن أنا؟ لساني يكذب عليّ كثيرا حين أقف أمام المرآة.. هو يبحث فقط عن الأعذار الذي دفعتني لفعل ما فعلت.. لا أريد أن أستمع للأعذار يكفي أني أخطأت.. لا أريد أن أقنع نفسي بأني لست ملامة على ما فعلت.. وابتسامتي أحيانا لا أفهم ما الذي تعنيه حين أقف أمام مرآتي! هل هي ابتسامة رضا، عتاب، سخرية! لست أدري.. مرآتي هي فقط من يدري.. مشاعري تكون واضحة جدا أمام المرآة.. تجعلني أشيح بوجهي عن المرآة لشدة وضوحها.. أسمع لها صوتا حين تصطدم بمرآتي وتعود مرة أخرى إليّ.. وحين أودع المرآة بعد أن اتضح أمامي كل شيء قد أنسى بعض ما قالته المرآة وقد أجده عصيا على التطبيق فلا أفعل ما تقوله لي.. وأبحث مجددا عن أعذار لنفسي كي أقولها أمام مرآتي في الغد!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s