رؤى

أيهما أفضل: الموهبة أم التفوق ؟؟

’,

ألاحظ في بعض مدارسنا التركيز على الطلبة المتفوقين بوصفهم طلبة موهوبين

ولابد أن يتواجدوا في جميع الأنشطة (ثقافية، اجتماعية، رياضية، وغيرها…).
فيتم تبعا لذلك تجاهل الطلبة غير المتفوقين والمتخلفين دراسيا (من باب أولى)،
على الرغم من أن هؤلاء قد يملكون مواهب وقدرات لا يملكها الطالب المتفوق؛
لكنها بحاجة لمن يفتش عنها.. لمن يستفزها للظهور.
فيزداد الاهتمام بالطالب المتفوق، وهذا شيء طيب لكنه يشكل عبئا على الطالب نفسه أحيانا
إذا لم يحسن الأستاذ إظهار هذا الاهتمام بطريقة لا تضغط على الطالب.
فالطالب المتفوق لا يقبل منه الخطأ أيا كان.. ويجب أن يكون مثاليا دائما.. فغلطته بعشرة أو بألف.
نحن لا نحاول إيجاد طالب متفوق، أو طالب موهوب..
نحاول إيجاد طالب كامل.. بلا عيوب أو أخطاء..
يمارس جميع الهوايات ويعرف كل شيء في أي مجال..
فنظلم ذلك الطالب، لأننا حملناه أقصى مما يستطيع..
ونظلمه أيضا بأننا نجعله مشتتا، لا يعرف أي طريق يسلك حين يتخرج من المدرسة ويواجه حياته..
فهو لا يعرف ماذا يريد، وفي أي مجال هو مبدع..
وبالمقابل يزيد إهمالنا للطالب غير المتفوق.. نزيد من مشاعره السلبية تجاه الطلبة المتفوقين وتجاه المدرسة والمدرسين.
ونخسر أناس قد يكونوا بارعين رياضيا، أو فنيا، أو أدبيا. مع أننا نعلم أن هناك من الأدباء، والعلماء والفنانين كانوا فاشلين دراسيا.

إذن، هل يعني هذا أن الأميين لا يوجد بينهم شخص موهوب واحد..؟!

وما هو المقياس الذي يمكن أن تقاس به موهبة الأمي..؟!

مثال آخر.. لو تأملنا بعض ما يرسم ويكتب على الجدران لوجدنا العجب..

إبداع في الرسم والخط.. شباب اختاروا المكان الخطأ، لكنهم مبدعون..
ألا يوجد جهة تتلقفهم بدون مواعظ ونصائح مملة..؟!
ألا يوجد جهة تحاول أن تعرف ما الذي يود هؤلاء الشباب قوله..
قد تكون مشاعر غضب.. فرح.. تعبير عن رفض لأمر ما..؟!
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s